الركبة الطبية

الركبة الطبية

الركبة الطبيةآلام الركبة وعلى الرغم من أنها أحد أمراض العصر وأكثرها انتشارًا، إلا أنها لم تعد تشكل تهديدًا كما كان الحال قبل سنوات قليلة،
خاصة بعد التقدم والتطور الذي طرأ على أساليب العلاج وأدواته وأجهزة الركبة الطبية المختلفة،
والتي ساهمت بشكل كبير في علاج آلام الركبة والمفاصل وتوفير الحماية اللازمة لها،

وتعتبر آلام الركبة من الآلام المزعجة والمؤرقة والتي تؤدي إلى عدم قدرة الشخص على التحرك وممارسته للحياة بشكل طبيعي،

يشتكي بآلام الركبة جميع الأعمار من كبار السن والشباب البالغين وحتى الأطفال،
وتنتج هذه الآلام بسبب حالة طبية مزمنة، أو عند تعرض الركبة للإصابة بشكل مباشر، أو يسببها ضعف في العظام أو عوامل الشيخوخة،

وقد يحتاج الإنسان مع هذه الآلام إلى لبس الركبة الطبية في كثير من الاحيان،
وترجه أهمية وفائدة الركبة الطبية إلى أنها تخفف من آالام الركبة وتوفر لها السند الثابت وتحافظ عليها،

وسوف نستعرض معًا في هذا المقال أسباب آلام الركبة المختلفة، كيفية حماية الركبة والمحافظة على سلامتها،بالإضافة إلى معرفة فوائد لبس الركبه الطبية واسعارها.

hinged knee support - الركبة الطبية

 

فائدة الركبة الطبية

هناك فوائد عديدة لاستخدام ولبس الركبة الطبية:

  • دعامة الركبة الطبية وسيلة لتسكين الألم الناتج عن الإصابات المختلفة.
  • تعمل جبيرة الركبة الطبية على شد الركبة و حمايتها من خلال الدعامات.
  • تقوم دعامة الركبة الطبية بإزالة الإلتهابات حول مفصل الركبة.
  • تساعد الركبة الطبية في تقوية المفاصل.
  • يعتمد الرياضيون على الركبة الطبية للمساعدة في حماية المفاصل وتقليل إحتمالية إصابة الركبة.
  • تقوم الركبة الطبية بتقليل الضغط على الغضاريف الموجودة داخل الركبة، حيث تعمل الدعامات على تنافر الغضاريف وعودتها إلى وضعها الطبيعي.
  • لبس الركبة الطبية لعلاج الإلتهابات الصليبية لغضروف الركبة.
  • لبس الركبة الطبية لعلاج الالتهابات الروماتيديه لغضروف الركبة.
  • لبس الركبة الطبية لعلاج الآلام الناشئه عن خشونة الركبة و الروماتيزم.
  • لبس جبيرة الركبة الطبية لعلاج تمزق أربطة الركبة.

اسباب آلام الركبة

رغم أن مفصل الركبة قوي وكبير، إلا أنه يصعب عليه التعامل مع ضغوطات الأقدام اليومية،
كما أن بنية الركبة تؤدي إلى اصابتها بالعديد من أمراض الأعصاب.
وهناك الكثير من المسببات لآلام الركبة وعدم القدرة على ثنيها وتحريكها:

  • التهابات المفاصل: يعتبر أحد أكثر الاسباب لآلام الركبة شيوعًا، حيث يؤدي إلى تورم الركبة و إصابتها بمرض خشونة الركبة،
    وهو ما يصعب على الإنسان ثنيها وتحريكها.

وتتنج التهابات المفاصل عن عدة مسببات أهمها الأمراض المناعية، ويحدث على فترات متقاربة وفي أغلب الأحيان تكون مزمنة.

  • تعرض الأربطة والغضاريف للصدمات مع إهمال الشخص المصاب في علاجها وفحصها، وقد ينتج عنها مضاعفات تسبب التهابات في الأوتار.
  • عدم الاهتمام بتحديد نسبة الهشاشة في العظام، ويجب على الإنسان أن يقوم بفحص نسبة هشاشة العظام مرتين خلال السنة على الأقل.
  • رفع الأوزان الثقيلة والتي تؤدي إلى الإصابة في الغضاريف وحدوث آلامًا في الركبة.
  • التهاب المفاصل الروماتيدي.
  • تآكل الغضروف عند كبار السن، وهو ما يسبب تورم وتصلب المفاصل، ضعف الحركة، والشعور بالألم.
  • زيادة الضغط على أحد سطحي صابونة الركبة الداخلية، وهو ما يؤدي إلى حدوث ألم عند الثني.
  • تغير في مسار صابونة الركبة عند ثنيها، وهو ما ينتج عنه حدوث انحراف قليل عن مكانها الطبيعي في الوسط.
  • تمزق أحد الأربطة أو الغضروف.
  • بعض الحالات المرضية مثل النقرس والالتهابات.

 

اعراض آلام الركبة

قد تختلف أماكن ألم الركبة وشدتها بحسب السبب في المشكلة،
وقد تشمل العلامات والأعراض التي تصاحب آلالم الركبة أحيانًا ما يلي:

  • تورم وتيبس الركبة.
  • الاحمرار والشعور بالحرارة عند لمس الركبة.
  • الضعف أو عدم الاستقرار.
  • أصوات فرقعة أو طحن داخل الركبة.
  • عدم التمكن من عدل الركبة بالكامل.

اضرار لبس ركبة طبية

 تقوم الركبة بشد العضلات الموجودة في الأجزاء الداخلية للركبة مثل الأوتار والأعصاب، بطريقة صحية دون أي مضاعفات.
لكن لا ينصح باستخدام ولبس الركبة الطبية إلا في حالة الحاجة للعلاج فقط.

لبس مشد طبي للركبة وطرق العلاج الأخرى

إليك بعض طرق العلاج والحفاظ على الركبة وما يتوجب فعله عند شعورك بآلام الركبة:

  • الذهاب إلى طبيب عظام واستشارته حتي يحدد سبب الألم، وينصح المصاب بطريقة مناسبة للعلاج، لانه من الممكن أن تحتاج الحالة لإجراء عملية جراحية.
  • تناول الأدوية والمسكنات التي تقلل من حدة الألم.
  • البدء في تقليل الوزن واتباع نظام غذائي صحي وسليم، هذا اذا كان الشخص مصابًا بزيادة في الوزن.
  • القيام بتمارين رياضية خاصة بتقوية الركبة.
  • الابتعاد عن الأنشطة التي تؤدي إلى زيادة الألم.
  • التأكد من تناول الأدوية وفقاً للتعليمات خاصة إذا كانت الإصابة بالتهاب المفاصل.
  • إذا كان هناك إمكانية لمصاب في استخدام عصا للمشي جهة الركبة المصابة؛ حيث تساهم العصا في تقليل الضغط على الركبة المصابة.
  • تجنب وضع وسادة تحت الركبة اثناء النوم، حيث تسبب حدوث تصلب في الركبة.
  • الحرص على أن يكون الحذاء ملائمًا، بحيث يكون في وضع جيد.

نصائح وإرشادات للحفاظ على الركبة سليمة

  • تناول الأغذية التي تحافظ على سلامة الركبتين وتقلل من التهابات المفاصل،
    مثل الفواكه، الخضروات، الأسماك، وزيت الزيتون، لما لها من قدرة مضادة للالتهابات.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين E، مثل الكيوي، المانجو، الفول السوداني، السبانخ، القرنبيط، حيث أن لها قدرة على منع الغضاريف من التفتت بسبب تثبيط نشاط الإنزيمات التي تقوك بتفتتها.
  • تناول منتجات الالبان والبيض حيث تحتوي على الكالسيوم الذي يحمي الركبة من الإصابة بالهشاشة والتآكل كما أنه يقوم بتقوية العظام.
  • تجنب العادات الخاطئة عند ممارسة نشاط معين يسبب ضرراً للركبيتن، ويُحدث ألماً في الركبة.
  • النوم على الظهر، ورفع القدمين للأعلى مع شد عضلات القدمين والاحتفاظ بهذه الوضعية لثوانٍ.
  • القيام بنط الحبل بشكل سليم والهبوط في وضع القرفصة.
  • القيام بممارسة السباحة.
  • رياضة المشي و ركوب الدراجة الهوائية.

لمزيد من المعلومات وتفاصيل شراء الركبة الطبية من الفضل ميديكال